الثلاثاء، 24 أبريل 2018

تعلم طريقة عمل الإكمال التلقائي في بحث جوجل

 تعلم طريقة عمل الإكمال التلقائي في بحث جوجل


 تعلم طريقة عمل الإكمال التلقائي في بحث جوجل

الإكمال التلقائي عبارة عن ميزة ضمن بحث جوجل تم تصميمها لتسريع عملية إكمال عمليات البحث التي تبدأ في كتابتها، وتتوفر ميزة الإكمال التلقائي في أي مكان تجد فيه مربع بحث جوجل، بما في ذلك صفحة جوجل الرئيسية، وتطبيق جوجل لنظامي التشغيل iOS وأندرويد، ومربع البحث السريع من داخل أندرويد وشريط العناوين “المربّع متعدد الاستخدامات” داخل متصفح كروم، ما عليك سوى البدء في الكتابة، وستظهر لك التوقعات.
في المثال أعلاه ، يمكنك أن ترى أن كتابة الأحرف “san f” يؤدي إلى ظهور تنبؤات مثل “san francisco weather” أو “san fernando mission” ، مما يجعل من السهل إنهاء إدخال البحث على هذه الموضوعات دون كتابة جميع الحروف، وفي بعض الأحيان يساعدك الإكمال التلقائي أيضًا في إكمال كلمات وعبارات فردية أثناء الكتابة، كما أن ميزة الإكمال التلقائي مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يستخدمون الأجهزة المحمولة، مما يجعل من السهل إكمال البحث على شاشة صغيرة حيث يمكن أن تكون الكتابة صعبة.

التوقعات وليس الاقتراحات

ستلاحظ أنه يطلق على الإكمال التلقائي”توقعات” بدلاً من “الاقتراحات”، وهناك سبب وجيه لذلك، حيث تم تصميم الإكمال التلقائي لمساعدة الأشخاص في إكمال البحث الذي كانوا ينوون القيام به، وليس اقتراح أنواع جديدة من عمليات البحث التي يتعين إجراؤها.
كيف يتم تحديد هذه التوقعات؟ ينظر إلى عمليات البحث الحقيقية التي تحدث على جوجل، وتظهر عمليات البحث الشائعة، والعمليات الشائعة ذات الصلة بالشخصيات التي تم إدخالها، وكذلك المرتبطة بموقعك، وعمليات البحث السابقة.
تتغير التوقعات استجابةً للأحرف الجديدة التي يتم إدخالها في مربع البحث، على سبيل المثال، يؤدي الانتقال من “san f” إلى “san fe” إلى اختفاء التوقعات المتعلقة بسان فرانسيسكو والموضحة أعلاه، مع ظهور تلك المتعلقة بـ San Fernando في أعلى القائمة.

لماذا تتم إزالة بعض التوقعات؟

تظهر التوقعات التي تعرض شيوعًا والتوقعات الشائعة تتعلق عندما يبدأ شخص ما في الكتابة، ومع ذلك تزيل جوجل التوقعات التي تتعارض مع سياسات الإكمال التلقائي، والتي تحظر:
  • التنبؤات الجنسية الصريحة غير المرتبطة بالموضوعات الطبية أو العلمية أو التعليمية الجنسية.
  • التنبؤات ضد الجماعات والأفراد على أساس العرق أو الدين أو العديد من الديموغرافيات الأخرى.
  • توقعات عنيفة.
  • نشاط خطير وضار في التنبؤات.
بالإضافة إلى هذه السياسات، قد تلغى التوقعات التي تعتبر أنها رسائل غير مرغوب فيها أو مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالقرصنة أو استجابةً لطلبات قانونية صالحة، ويتمثل المبدأ التوجيهي هنا في أن الإكمال التلقائي لا ينبغي أن يصدم المستخدمين بتوقعات غير متوقعة أو غير مرغوب فيها.
هذا المبدأ وسياسات الإكمال التلقائي الخاصة في جوجل هي أيضًا سبب عدم ظهور عمليات البحث الشائعة التي تم قياسها في أداة Google Trends كتنبؤات في الإكمال التلقائي، وتم تصميم الأداة كطريقة يستخدمها أي شخص لإجراء بحث متعمد عن شعبية مواضيع البحث بمرور الوقت، ولا تُستخدم سياسات إزالة الإكمال التلقائي في  Google Trends.

لماذا تحدث التنبؤات الغير لائقة؟

تملك جوجل أنظمة مصممة لتتضمن تلقائيًا التوقعات غير الملائمة ولا تعرضها، ومع ذلك، فإن الشركة تعالج المليارات من عمليات البحث في اليوم، وهذا بدوره يعني أنها تُظهر العديد من بلايين التوقعات كل يوم، حيث أن أنظمة جوجل ليست مثالية، ويمكن الحصول على توقعات غير لائقة، وعندما يتم تنبيه الشركة إلى هذه التوقعات تسعى لإزالتها بسرعة.
تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن بعض التوقعات قد تبدو غريبة أو صادمة أو تسبب تفاعلًا، فإن النظر إلى نتائج البحث الفعلية التي يولدها في بعض الأحيان يوفر السياق المطلوب، كما قد توضح نتائج البحث نفسها في بعض الحالات أن التوقعات لا تعكس بالضرورة الآراء الفظيعة التي قد يحملها البعض، بل قد تأتي من الأشخاص الذين يبحثون عن محتوى معين لا يمثل مشكلة، ومن المهم أيضًا ملاحظة أن التوقعات ليست نتائج بحث ولا تحد من ما يمكنك البحث عنه.
بغض النظر، حتى إذا كان السياق وراء التنبؤ أمرًا جيدًا، وحتى لو كان التوقع نادرًا، فلا تزال المشكلة إذا كان التوقع غير مناسب، والمهمة الآن هي الحد من هذه الأمور قدر الإمكان.

جهود جوجل الأخيرة ضد التوقعات غير السليمة

لتحسين التعامل مع التوقعات غير الملائمة، أطلقت جوجل أداة التعليقات في العام الماضي التي تستخدم البيانات منذ ذلك الحين لإجراء تحسينات على أنظمتها، وفي الأسابيع القادمة ستطبق معايير موسعة تنطبق على الكراهية والعنف من أجل إزالة السياسات.
تحمي سياسة جوجل القائمة المجموعات والأفراد من التنبؤات الكارهة لا تغطي سوى الحالات التي تنطوي على العرق أو الأصل العرقي أو الدين أو الإعاقة أو الجنس أو السن أو الجنسية أو الحالة العسكرية أو التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية، وسياسة الشركة الموسعة للبحث ستشمل أي حالة يتم فيها اعتبار التنبؤات على نحو معقول من الكراهية أو تحيز تجاه الأفراد والجماعات، دون وجود ديموغرافيات معينة.
ومع وجود حماية أكبر للأفراد والمجموعات، قد تكون هناك استثناءات تسمح فيها المصلحة العامة الملحة بالاحتفاظ بالتنبؤ مع المجموعات، كما يمكن أيضًا الاحتفاظ بالتنبؤات إذا كان هناك “إسناد المصدر” واضحًا، على سبيل المثال، قد تظهر توقعات كلمات الأغنية أو عناوين الكتب التي قد تكون حساسة، ولكن فقط عند دمجها مع كلمات مثل “كتاب” أو غيرها من الإشارات التي تشير إلى عمل محدد يتم البحث عنه.
أما بالنسبة للعنف، فسوف تتوسع سياسة جوجل لتشمل إزالة التوقعات التي يبدو أنها تدافع أو تمجد أو تقلل من العنف والفظائع، أو التي تنال من الضحايا.

كيفية الإبلاغ عن التنبؤات غير الملائمة

سيتم إطلاق سياسة موسعة في الأسابيع المقبلة من قبل جوجل، وتأمل الشركة أن تعمل السياسات الجديدة جنبًا إلى جنب مع الجهود الأخرى ومع أنظمتها على تحسين الإكمال التلقائي بشكل عام، ولكن مع ظهور المليارات من التوقعات كل يوم، تعلم جوجل أنها لن تمسك بكل شيء غير لائق.
وإذا لاحظ المستخدم شيئًا، فيمكنه الإبلاغ باستخدام الرابط “الإبلاغ عن تنبؤات غير لائقة” الذي أطلقته جوجل العام الماضي، والذي يظهر أسفل مربع البحث على سطح المكتب.
أما في حال استخدام الهاتف الذكي أو استخدام تطبيق جوجل لنظام التشغيل أندرويد، اضغط باستمرار على توقع للحصول على خيار إعداد التقارير، ويمكن للمستخدمين الذين يستخدمون تطبيق جوجل على iOS التمرير سريعًا إلى اليمين للحصول على خيار إعداد التقارير.

جعل التنبؤات أكثر ثراءً وفائدة

كما ذكرنا سابقًا، تظهر التوقعات في مربعات البحث التي تتراوح من سطح المكتب إلى الهاتف الذكي إلى تطبيق جوجل، وقد يختلف المظهر والترتيب وبعض التوقعات بحد ذاتها مع هذا.
عندما تستخدم جوجل على سطح المكتب سترى عادةً ما يصل إلى 10 تنبؤات، أما على الهاتف الذكي ستشاهد عادةً ما يصل إلى خمسة، نظرًا لأن هناك مساحة شاشة أقل.
على الهاتف الذكي أو متصفح كروم على سطح المكتب، قد يُعرض لك معلومات مثل التواريخ والطقس المحلي والمعلومات الرياضية وغيرها.
في تطبيق جوجل، قد تلاحظ أيضًا أن بعض التوقعات تحتوي على شعارات أو صور قليلة بجوارها، هذه علامة على الحصول على معلومات بيانية مرجعية خاصة حول هذا الموضوع، وهي معلومات منظمة والتي غالبًا ما تكون مفيدة بشكل خاص للباحثين في الهاتف الذكي.
وستختلف أيضًا التوقعات نظرًا لأن القائمة قد تتضمن أي عمليات بحث سابقة ذات صلة تم إجراؤها وتعرض هذه المعلومات لمساعدتك في الرجوع سريعًا إلى بحث سابق أجريته.
ويمكنك معرفة ما إذا كان هناك بحث سابق يظهر لأنه على سطح المكتب، وسترى كلمة “إزالة” تظهر بجوار التنبؤ، انقر فوق هذه الكلمة إذا كنت تريد حذف البحث السابق.
على الهاتف الذكي سترى رمز الساعة على اليمين وزر X على اليسار، انقر على X لحذف بحث سابق، وفي تطبيق جوجل، سترى أيضًا رمز ساعة، لإزالة توقع، اضغط طويلاً عليه في أندرويد أو مرر لليسار على iOS للكشف عن خيار الحذف.
كما يمكنك أيضًا حذف جميع عمليات البحث السابقة بشكل كامل، وحسب تواريخ معينة أو تلك التي تطابق مصطلحات معينة باستخدام “نشاطي” في حسابك في جوجل.

إضافة تعليق