الأحد، 8 أبريل 2018

المقر الجديد لشركة أمازون في مدينة سياتل

 المقر الجديد لشركة أمازون في مدينة سياتل 



 المقر الجديد لشركة أمازون في مدينة سياتل 

وضعت الورشات لمساتها الأخيرة قبل أيام قليلة على مقر شركة أمازون الجديد في مدينة سياتل، والذي بدء العمل عليه قبل سبعة أعوام تقريبًا، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 4 مليار دولار أمريكي.
يتألّف المقر الجديد من ثلاثة أبنية كرويّة الشكل من الزجاج، يبلغ ارتفاع أكبر كرة زجاجية 28 متر بعرض 40 متر تقريبًا، وتستضيف بداخلها بناء بثلاثة طوابق وبيئة فريدة تُحاكي غابات الأمازون بفضل وجود أكثر من 40 ألف نوع مُختلف من النباتات والأشجار التي تم جلبها من أماكن مُتفرّقة من الولايات المتحدة الأمريكية.
وحرصت الشركة على توفير جو استوائي للسماح لموظّفيها بالهروب من ضغوط العمل والروتين، وذلك عبر توفير شلّالات صغيرة، وأشجار لا مثيل لها. كما توجد في مُنتصف المقر تقريبًا شجرة عملاقة بطول 16 متر تمتد من مدخله إلى السقف، تزن 16 طن تقريبًا، تم نقلها من مزرعة في كاليفورنيا احتضنتها منذ عام 1969، وتلك شجرة يتخلّلها جسر يُمكن للموظّفين السير فيه للوصول إلى الواجهات الزجاجية التي تطل على الشوارع الخارجية.
وسيسمح استخدام الزجاج بدخول ضوء طبيعي طوال الوقت، مع أجهزة تهوية تضمن تقديم هواء نقي بدرجة رطوبة بنسبة 60٪ تقريبًا، مع الحفاظ على درجة حرارة 22 درجة مئوية تقريبًا، وهذا يجعل الأجسام بحاجة لبضعة دقائق للتأقلم مع الجو الاستوائي داخل مقر أمازون الجديد القادر على استيعاب 800 موظّف.
ووفّرت أمازون عبر بناء المقر الجديد أكثر من 600 وظيفة بدوام كامل بمناصب متنوعة ما بين مُهندسين، ومُصمّمين، إضافة إلى عاملي البناء الذين حرصوا على توفير بيئة قادرة على استيعاب الكم الهائل من النباتات، وتحديدًا الشجرة الكبيرة المعروفة بـ “روبي” Rubi، التي تطلّب إدخالها إزالة السقف الزجاجي بعد الانتهاء منه، ثم إعادة تركيبه من جديد.
وقال أحد المسؤولين عن المشروع أن جيف بيزوز Jeff Bezos، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، حرص على زرع شعار “اليوم الأول” في عقلية الجميع، وهذا للتأكيد على أن الجميع بحاجة لإثبات قدراتهم بشكل يومي وكأنهم يعملون للمرّة الأولى، الشعار الذي سمح لأماوزن النمو خلال 24 عام للوصول إلى أكثر من نصف مليون موظّف حول العالم بعائدات تجاوزت حاجز الـ 180 مليار دولار أمريكي.
وحرصت أمازون على تزويد المقر بشبكات واي-فاي مع توفير غرف تُعرف بـ “أعشاش الطيور” للاجتماعات. كما تنوي إجراء مُقابلات العمل داخل المقر لترك أثر إيجابي عند الموظّف مع عرض القيم والنظرة المُستقبلية للشركة.

إضافة تعليق